السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يروي الدكتور راغب السرجاني في إحدى محاضراته عن الحضارة الإسلامية في مدينة قرطبة و مدينة فاس و كيف أن هاتين المدينتين ارتقت بالإسلام ، فبالإسلام ترتقي الأمم .

وفي الفيديو التالي تشاهد توضيح للحضارة التي كانت موجودة في مدينة قرطبة ومدينة فاس :

.
مدينة قرطبة سنة 350 هجرية :
- كان فيها ثمانية وعشرون ضاحية ( حي ) .
- كان فيها 13 ألف دار ( منزل ) مثل الفيلا و حوله حديقة .
- كان فيها نصف مليون مواطن وكانت تعتبر المدينة الثانية على مستوى العالم في تلك الفترة .
- كانت تسمى جوهرة العالم .
- كان بها الجامعة الأموية و جامعة قرطبة من أعظم الجامعات في تلك الفترة .
- الشوارع كانت مرصوفة بالحجر و كانت مضاءة ليلاً .
- فيها أسواق متخصصة و كانت أكثر المدن علواً في مجال الإقتصاد .
- كان فيها خمسين مستشفى .
- كان فيها ثلاثة آلاف مسجد .



مدينة فاس سنة 600 هجرية :
- كان فيها ثلاثة آلاف وأربعة وستون مصنع لنسج الثياب .
- كان فيها 47 مصنع للصابون .
- 86 مصنع لدبغ الجلود .
- 116 دار للصباغة .
- 12 مصنع لتسبيك الحديد والنحاس .
- 11 مصنع للزجاج .
- 135 مصنع للجير المستخدم في الطلاء .
- 400 مصنع للورق .
- 188 مصنع للفخار .
- كان فيها 200 مكتبة لبيع الكتب .

الحضارة الإسلامية تجمع بين علوم الشرع وبين علوم الحياة ، حضارة تجمع بين بناء المصانع وبين بناء الإنسان ، حضارة تجمع بين المادة والروح ، حضارة تجمع بين سعادة الدنيا والآخرة .

شكراً لمتابعتك .

3 التعليقات :

غير معرف يقول...

معلومات من جد روعه
ومن اللي يقول الدين تخلف ويققل من الحضاره !!
ناس ماتفهم

غير معرف يقول...

كلام درر
عاشت ايدك اخي العزيز

عماد القيران يقول...

هل يقرأ الحكام المسلمين تاريخنا القديم حتي يتحدوا ويعيدوا مجد الاسلام مرة اخري

إرسال تعليق