10/04/2014

أحكام في تأخير رمي الجمار

الكاتب محمد الشريف


- تأخير رمي جمرة العقبة الكبرى إلى أول أيام التشريق .

سُئِل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
لم أتمكن من رمي جمرة العقبة يوم العيد، فرميتها ليلة اليوم الأول من أيام التشريق، فهل يلزمني شيء في ذلك أم لا ؟

فأجاب رحمه الله :
الرمي يوم العيد مجزئ كله، لأن يوم العيد كله محل رمي، لكن من فاته ذلك بأن غابت عليه الشمس ولم يرم، ورمى بعد غروب الشمس أجزأه الصحيح، كثير من أهل العلم يقولون أنه لا يجزئه ولكن يؤجل الرمي إلى الزوال من اليوم الحادي عشر فيبدأ به عن يوم العيد ثم يرمي اليوم الحادي عشر، هكذا قال جماعة من أهل العلم وهو المشهور عند أهل العلم، ولكن الصواب أنه لا حرج في ذلك، وأنه يجزئه، إذا غابت الشمس ثم رمى بعد غروبها عن يوم العيد أجزأه على الصحيح وإن أخره خروجاً من الخلاف ورماه بعد الزوال عن يوم العيد للنية ثم رمى ذلك اليوم، الحادي عشر بإحدى وعشرين حصاةً عن ذلك اليوم بعد الزوال كان ذلك حسناً أيضاً، وفيه خروج من الخلاف.

استمع للسؤال والإجابة بصوت الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله


أكمل قراءة الموضوع وعلق من هنــا..


إذا كنت تبحث عن طريقة لعرض شاشة الجالكسي على التلفاز من خلال الوايرلس للاستمتاع بمشاهدة الصور أو الفيديو أو تصفح الإنترنت و برامج التواصل الإجتماعي .
أو كنت معلم أو معلمة وتبحث عن طريقة مميزة لعرض الدرس بأقل جهد و تكلفة .
فسوف تجد شرح للطريقة في الفيديو التالي :


.
شكراً لمتابعتك .


أكمل قراءة الموضوع وعلق من هنــا..
7/28/2014

حكم زكاة الفطر و مقدارها

الكاتب محمد الشريف


بسم الله الرحمن الرحيم

زكاة الفطر فريضة على كل مسلم ؛ الكبير والصغير ، والذكر و الأنثى ، و الحر والعبد ؛ لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : " فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر ، أو صاعاً من شعير ؛ على العبد والحر ، والذكر والأنثى ، والصغير والكبير من المسلمين . و أمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة " أخرجه البخاري .

فتجب على المسلم إذا كان يجد ما يفضل عن قوته وقوت عياله يوم العيد وليلته ، فيخرجها عن نفسه ، وعمن تلزمه مؤنته من المسلمين كالزوجة والولد .

و أما حكم إخراج قيمتها فلا يجزئ وهو قول أكثر العلماء ؛ لأن الأصل في العبادات هو التوقيف ، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحدٍ من أصحابه أنه أخرج قيمتها ، وقد قال عليه الصلاة والسلام : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أخرجه مسلم .

حكمة زكاة الفطر : ما جاء في حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : " فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث ، وطعمة للمساكين . من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات " أخرجه أبوداود وابن ماجة بسند حسن .


أكمل قراءة الموضوع وعلق من هنــا..